طفلك الدارج و التأفف من الاكل

0
494

يجد الكثير من الآباء والأمهات أن وجبات الطعام تصبح أصعب عندما يبدأ طفلهم الدارج بكسب  استقلاليته مع أن الأمر قد يكون محبطاً للغاية، يعتبر التأفف من الأكل مرحلة طبيعية من مراحل نمو طفلك، وستتحسن مع مرور الوقت.

حاولي ألا تقلقي حيال تناول طفلك الطعام. إذا تمكنت من البقاء هادئة وإيجابية، فسيكون أفضل بالنسبة لك ولطفلك. يأكل معظم الأطفال الدارجين ما يكفيهم حتى عندما  يرفض تناول الطعام في بعض الأحيان.

تذكري أن معدة طفلك ما زالت صغيرة، لذا لن يستطيع تناول كمية كبيرة من الطعام دفعة واحدة. ما لم يرغب في المزيد من الطعام، لا تحاولي إرغامه. حاولي ألا تقلقي كثيراً حيال ما يأكله طفلك في الوجبة الواحدة، أو اليوم الواحد. بدل ذلك، فكري فيما يأكله على مدار الأسبوع.

ما هي أفضل الطرق لمواجهة مشكلة طفلي المتأفف من الأكل؟

اجعلي الوجبات تضم كل الأسرة عندما يكون ذلك ممكناً. تناولي الطعام مع طفلك كلما سنحت لك الفرصة. قد يكون ذلك صعباً إذا كنت أنت أو زوجك تعملان بدوام كامل، لكن حاولي تخصيص وقت للاجتماع على وجبات الطعام عند المستطاع.

في أوقات الوجبات المشتركة، تناولي نفس الأطعمة التي يتناولها طفلك الدارج. يتعلم الأطفال تناول المأكولات غير المألوفة لديهم عبر مشاهدة وتقليد آبائهم أو الأطفال الآخرين الذين يتناولونها. قد يميل طفلك أكثر للانضمام إلى الوجبات إذا كان الجميع يغرفون طعامهم من الأطباق الكبيرة في وسط الطاولة. ولكن لا تضيفي أي ملح أو سكر لحصة طفلك.

أبدي تعليقات إيجابية. أخبري طفلك عن مدى استمتاعك بالطعام الذي تتناولينه. إن الأهل هم قدوة هامة، ولو تكلّمت بشكل إيجابي عن الطعام ستزيد رغبة طفلك في تجريبه. يمكنك دائماً إخفاء الأمر إذا كنت لا تحبين تناول البروكلي أو القرنبيط! دعي طفلك يعرف كم تشعرين بالسعادة عندما يأكل جيداً. سيفرح ويستجيب بشكل إيجابي للمديح وربما يشجعه ذلك على الاستمرار في تناول الطعام.

إذا كنت تولين طفلك اهتماماً فقط عندما لا يأكل طعامه، فقد يجعله ذلك يرفض الطعام من أجل الحصول على ردة فعل. ما لم ينهِ طفلك الدارج أكله خلال نصف ساعة تقريباً، أبعدي عنه الطعام المتبقي من دون إبداء ملاحظات وتقبلي أنه قد حصل على كفايته. فمن غير المحتمل أن يكمل أكله فجأة.

اجعلي تناول الطعام يتمّ في أجواء هادئة وباعثة على الاسترخاء. احرصي على أن يأكل طفلك مع أطفال آخرين كلما أمكن ذلك. ادعي أحد أصدقاء اللعب لتناول الشاي. ربما يأكل طفلك بشكل أفضل عندما يكون مع أطفال من نفس مرحلته العمرية. تناولوا الطعام بعيداً عن أية مؤثرات خارجية، مثل التلفزيون أو الألعاب. يصعب على الأطفال التركيز على أكثر من شيء واحد في الوقت نفسه، لذا لا يسهل عليهم الانتباه للطعام مع وجود مصادر أخرى للإلهاء.

 

 

 

Comments are closed.