طرق التخلص من اكتئاب ما بعد الولادة

0
244

يصاب عشرة بالمئة بشكل عام من الأمهات الجدد باكتئاب ما بعد الولادة. ولكن أظهر إحصاء أجري قبل سنوات قليلة أن النسبة قد تكون أعلى بكثير. حتى أن 27 بالمئة من أمهات الاطفال دون السنة الأولى من العمر، يخضعن لعلاجات ضد اكتئاب ما بعد الولادة. ليس اكتئاب ما بعد الولادة شبيهاً بالشعور بالحزن والتعاسة . تشعر الأم الجديدة بهذه الأحاسيس بعد يومين من وضع طفلها. فتنتابها رغبة في البكاء، وتشعر بالقلق الدائم على طفلها وعلى نفسها، وكذلك بالتوتر والإرهاق وأنها على حافة الإنهيار. وقد تكون التغيرات الكبيرة في مستويات الهورمون التي تظهر بعد الولادة هي المسؤولة عن هذه الأعراض. لكن هذه الحالة تختفي في خلال يوم أو يومين.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة:

إليك لائحة بأكثر الأعراض انتشاراً. قد لا تكونين مصابة باكتئاب ما بعد الولادة، إذا كنت تعانين أحياناً من بعض هذه الأعراض. خصوصاً أن خطوة الأمومة تشكل مفترقاً حاسماً في حياة المرأة عاطفياً وجسدياً، وقد تختبرين الكثير من التقلبات. لكن عليكِ استشارة طبيبتك إذا كنت تعانين دوماً من الكثير من الأعراض المذكورة.

قد تشعرين بما يلي:

  • التعاسة معظم الوقت خصوصاً في الصباح و/أو المساء
  • أن الحياة لا تستحق العناء وأنك لا تملكين أي حافز للمضي قدماً
  • الذنب والاستعداد الدائم للوم نفسك
  • سرعة الانفعال والغضب إزاء زوجك أو اطفال آخرين
  • رغبة دائمة في البكاء
  • العجز عن الاستمتاع بالأشياء
  • أنك فقدتِ حسّ الفكاهة
  • أنك عاجزة عن تدبر الأمور والتعامل معها
  • القلق الكبير على طفلك، فتلجئين دوماً إلى الأطباء لطمأنتك بأنه بخير
  • القلق على صحتك والخوف من أن تكوني مصابة بمرض مرعب
  • عدم القدرة على التركيز
  • أن طفلك غريب عنك

    كيفيّة علاج اكتئاب ما بعد الولادة:

  • العقاقير: تتوافر عقاقير ممتازة تساعد في حالة الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة. وهناك معلومة خاطئة بأن مضادات الاكتئاب تؤدي إلى الإدمان. هذا ليس صحيحاً. المشكلة الوحيدة في هذه العقاقير أنّ المريضة لا تتناولها بشكل مناسب.عليكِ تناول دوائك في الموعد المشار إليه. ولن تشعري بالتحسن إلا بعد مرور أسبوعين على الأقل. لا تستسلمي وترمي الدواء لأنك تعتقدين بأنه لا ينفع. فهو يحتاج وقتاً ليُظهر مفعوله في جسمك. وعليك أن تتناولينه لمدة ستة أشهر. إذا توقّفتِ قبل ذلك، ستصابين على الأرجح بالاكتئاب مجدداً.لا تقلقي إن كنتِ ترضعين طفلك، فإن طبيبك سيصف لك عقاراً مضاداً للاكتئاب لا يؤذي الطفل.
  • العلاج عن طريق التحدث عن المشكلة: سترتاحين ما أن تتكلمي عن مشاعرك مع شخص يتفهم ما تمرين به من شعور بالاكتئاب. كما يمكنك اللجوء إلى زوجك أو صديقتك الحميمة، لكن لا تنزعجي إذا لم يتفهما جيداً معاناتك.
  • حاولي اتباع نظام غذائي صحي:إذا كنت تعانين من فقدان الشهية، فإن تناول وجبات صغيرة ومنتظمة هو الحل الأفضل لتخطي هذه المشكلة. الفطور هام جداً. حاولي تناول الكثير من الأطعمةالغنية بالكربوهيدرات للتزود بالطاقة، مثل الخبز والألياف والمعكرونة والأرز والموز، والكثير من الفواكه والخضار الطازجة. وإذا كانت الشوكولاته يفيدك، فتناولي قطعةً منها. لكن لا تُفرطي في تناول الشوكولاته والحلويات طوال اليوم.
  • حاولي الحصول على قسط وافر من الراحة: نامي إذا استطعت واسترخي وخذي قليلولة إذا عجزتِ عن النوم. إذا اهتم أحد بطفلك في الصباح أو بعد الظهر، اخلدي إلى الفراش وتناولي مشروباً ساخناً وضعي الموسيقى الهادئة واسترخي.
  • لا تقسي على نفسك: فأنت مريضة وبحاجة إلى بعض الوقت لتتعافي. لا تُثقلي كاهليك بمهمات غير ضرورية وأجلي القرارات المصيرية أو المهمات. رفهي عن نفسك وسوف تشعرين بالتحسن مع الوقت.

Comments are closed.